Press Release

‫هائل سعيد أنعم، اليمن تحصد ذهبية الاستجابة لكوفيد وبرونزية الابتكار في الموارد البشرية ضمن جوائز ستيفي الشرق الأوسط

دبي، 28 مارس 2022 – أعلنت مجموعة هائل سعيد أنعم – اليمن، أكبر وأبرز الشركات الخاصة في اليمن، عن فوزها بجائزتين من جوائز ستيفي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
حصلت المجموعة، وهي عبارة عن تكتل عائلي، يعمل بها أكثر من 20000 شخص في اليمن وحدها، على الجائزة الذهبية لأفضل استجابة مؤسسية لـكوفيد 19 وحصلت على جائزة برونزية للابتكار في إدارة الموارد البشرية والتخطيط والممارسات.
وتعليقًا على الفوز بالجائزة، قال نبيل هائل سعيد أنعم، العضو المنتدب لمجموعة هائل سعيد أنعم – اليمن: “يشرفنا الفوز بهاتين الجائزتين اللتين تعترفان بالتزام مجموعة هائل سعيد أنعم منذ فترة طويلة تجاه موظفيها والشعب اليمني. هذا الالتزام هو جزء أساسي من الفلسفة التي حددت هوية مجموعة هائل سعيد أنعم لأجيال: خير الناس أنفعهم للناس ”
تكرم جوائز ستيفي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عامها العشرين الإنجازات والمساهمات الإيجابية للمؤسسات  والمهنيين العاملين في جميع أنحاء المنطقة.
الجائزة الذهبية لأفضل استجابة مؤسسية لـكوفيد 19
حصلت مجموعة هائل سعيد أنعم على الجائزة الذهبية المرموقة لأفضل استجابة لجائحة ـكوفيد 19 في اليمن.
وعلى الرغم من تواجدها في بيئة تشغيلية مليئة بالتحديات، اتخذت مجموعة  هائل سعيد أنعم خطوات استباقية وجريئة لحماية موظفيها والاستجابة لاحتياجات المجتمعات المحلية الأوسع، حيث وضعت خطة استجابة للأزمات لحماية سلامة ورفاهية وأمن موظفيها وضمان استمرار توريد السلع الأساسية التي يعتمد عليها ملايين اليمنيين كل يوم.
واستمرارا لتلك الجهود المبذولة، أطلقت مجموعة  هائل سعيد أنعم المبادرة العالمية لمواجهة كوفيد19 في اليمن وهي مبادرة متعددة الشركاء لتقديم الدعم والإغاثة للشعب اليمني، وتعزيز صموده، وتمكين الخبراء في المجالين الطبي والعلمي من الاستجابة بفعالية لتلك لجائحة.
وكجزء من المبادرة العالمية لمواجهة كوفيد 19 في اليمن، انضم لتلك المبادرة شركاء من القطاعين العام والخاص، بما فيهم شركتي يونيلفر وتترا باك بالإضافة للأمم المتحدة في اليمن، للاستفادة من خبراتهم التشغيلية الجماعية ومواردهم ومعارفهم لدعم المجتمعات المحلية التي يعملون فيها ومساعدة السطات اليمنية والدولية في ذلك المسعى. وقدم البرنامج ما مجموعه 43 طنًا من المستلزمات بما في ذلك 426 جهاز تنفس صناعي، وأجهزة PCR ، وأكثر من مليون قطعة من معدات الوقاية الشخصية، و 34000 مجموعة اختبار كوفيد19، و 28000 مجموعة جمع فيروسات، و10 أجهزة طرد مركزي، بالإضافة إلى معدات المستشفيات والمختبرات الأساسية الأخرى..
وأضاف نبيل هائل سعيد أنعم: “أدركت مجموعة هائل سعيد أنعم، بصفتها شركة رائدة في اليمن، مسؤوليتها في دعم استجابة البلاد لـكوفيد 19 ومع ذلك، لم تتمكن مؤسسة واحدة بمفردها من معالجة أثر الوباء على نظام الرعاية الصحية الهش بالفعل في اليمن. لذلك ، أطلقنا المبادرة العالمية لمواجهة كوفيد19 في اليمن التي ضمت العديد من شركائنا منذ وقت طويل للتعاون في الاستجابة لتهديد كوفيد 19 في اليمن. وتعد هذه الجائزة الذهبية اعترافًا بالتأثير الذي أحدثته هذه المباردة على أرض الواقع في اليمن وأهمية وجود استجابة عالمية للازمات مبينة على التعاون وتسخر قوة الشراكة لمواجهتها”.

الجائزة البرونزية للابتكار في إدارة الموارد البشرية والتخطيط والممارسات
كما حصلت مجموعة هائل سعيد أنعم أيضًا على جائزة برونزية للابتكار في إدارة الموارد البشرية والتخطيط والممارسات، وذلك بعد حصولها في يناير على جائزة “أفضل رب عمل لعام 2022” من قبل  مؤسسة Top Employers  .
وتعتبر هذه الجائزة الأخيرة بمثابة اعتراف بالاستثمار الكبير الذي قامت به محموعة هائل سعيد أنعم في العاملين لديها كجزء من استراتيجيتها للفترة بين عامي 2022-2025، في البنية التحتية للموارد البشرية في  مكاتب مجموعة هائل سعيد أنعم في اليمن والقاهرة ودبي وبرامج تنمية المواهب الجديدة لتدريب ورعاية العاملين في المجموعة  والجيل القادم من قادة القطاع الخاص في اليمن ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
وتعليقًا على فوزها الثاني بجائزة ستيفي قال ضياء محمد الرئيس التنفيذي للموارد البشرية بإقليم اليمن:
تلتزم مجموعة هائل سعيد أنعم بتزويد موظفيها في جميع أنحاء المنطقة بالمهارات والأدوات اللازمة لتحقيق الازدهار على المستويين الشخصي والمهني. وكجزء من استراتيجيتنا 2022-25، سنواصل الاستثمار في التكنولوجيا والمواهب لضمان تمكين موظفينا وبقاء مجموعة هائل سعيد أنعم في المقدمة للنجاح والنمو في اليمن وخارجها. كما نلتزم أيضًا بدعم تطوير جيل جديد من قادة القطاع الخاص في اليمن وعبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث نقدم برامج تدريبية وفقاً للمعايير المعتمدة دولياً لتمكين المواهب الناشئة في المجتمعات التي نخدمها.
انتهى
حول مجموعة هائل سعيد أنعم – اليمن
تُعَد مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه ® -اليمن أكبر وأبرز شركات اليمن الخاصة؛ حيث يعمل بها 20000 موظفًا في مختلف أنحاء البلاد، وهي الكيان المؤسس لمجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه، وهي عبارة عن تكتل عائلي، تم إنشاؤه في اليمن في عام 1938، وهي اليوم واحدة من أكبر الشركات التجارية المتعددة الجنسيات التي تتخذ من الشرق الأوسط مقرًا لها.

وتقوم المجموعة، من خلال شركاتها العاملة، التي تزيد عن 50 شركة، بتصنيع وتزويد السلع والخدمات الأساسية للمؤسسات متعددة الجنسيات والمجتمعات المحلية والأسر، في اليمن وفي جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط.  وتوفر الشركة، يوميًا، احتياجات ملايين اليمنيين والشركات التجارية المحلية والدولية؛ حيث تشمل أنشطتها، واسعة النطاق؛ إنتاج السلع الغذائية والمشروبات الرائدة في السوق والسلع المنزلية ووسائل الرعاية الصحية وتصنيع مجموعة متنوعة من المواد الصناعية ومواد البناء وتوفير السيارات وتوفير خدمات التأمين والخدمات المالية في اليمن.
وقد تبنينا، في مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه -اليمن على مدى تاريخنا الممتد لنحو 85 عاما، نهجًا للتنمية المستدامة، يقوم على القيم. إن الشركة مدفوعة بالفلسفة التي وضعها مؤسسوها، وهي الإيمان أن “خير الناس أنفعهم للناس” وبقيمها التي تقدر التراحم والعناية بالآخرين وبروح المجتمع وتكافئ من يقوم بذلك، والتي ترشدنا يوميًا في عملنا مع موظفينا وشركائنا والمجتمعات التي نخدمها على مستوى العالم.

حول جوائز ستيفي
جوائز ستيفي ® تعتبر واحدة من أكثر الجوائز المرموقة للأعمال الرائدة في العالم، تأسست عام ٢۰۰٢ لتقدير الإنجازات والمساهمات الإيجابية للمؤسسات والمهنيين العاملين في جميع أنحاء العالم. وتعد جوائز ستيفي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مفتوحة أمام جميع المؤسسات في 17 دولة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

Author Since: Dec 03, 2021

Related Post