Press Release

‫الولايات المتحدة تتصدر إجمالي الثروات الخاصة المحتفظ بها في مختلف أنحاء العالم، في حين تقود الهند طفرة في هجرة الاستثمار

لندن 22 مارس، 2022/ PRNewswire/ يشير تقرير هينلي غلوبال سيتيزن  تقرير هينلي غلوبال سيتيزن الافتتاحي(Henley Global Citizens) إلى بيانات حصرية من مجلة (New World Wealth)   ويكشف أن الدول الثلاث الأولى من حيث الثروة الخاصة هي الآن الولايات المتحدة والصين واليابان. أما الجنسيات التي تبدي رغبة عظمى ل هجرة الاستثمار  — حيث يحصل المستثمرون الأثرياء على مسكن بديل أو جنسية إضافية في مقابل تقديم مساهمة كبيرة للدولة المضيفة —  وهي الهند والولايات المتحدة والمملكة المتحدة. شهد العامان الماضيان ثلاثة عوامل تدفع الثروة وهجرة الاستثمار: كوفيد والتغير المناخي، في العام 2022، عامل آخر يظهر شكل مفاجئ: الصراع في أوروبا.

تعد الولايات المتحدة أكبر سوق للثروة في العالم بهامش ما، حيث تمثل 32٪ من إجمالي الثروة العالمية و 36٪ من أصحاب الملايين في العالم (الأفراد أصحاب الثروات العالية). يبلغ إجمالي الثروة الخاصة الموجودة في البلاد حاليًا 68.8 تريليون دولار أميركي. كما شهدت الولايات المتحدة أكبر نمو سكاني من بين أكثر 10 دول ثراء في العالم من حيث “إجمالي الثروة” (W10) في العام الماضي، حيث بلغت 10٪. بينما تحتل الصين المرتبة الثانية بين أكبر دول العالم ثراء، فإنها لا تضم سوى ثلث الثروة الخاصة الموجودة في الولايات المتحدة، والتي بلغت 23.3 مليار دولار أميركي، هذا فضلاً عن نموها السكاني المرتفع الذي بلغ 4٪، والذي كان منخفضًا نسبيًا.

 ولكن التحولات الدرامية تلوح في الأفق مع توقعات النمو الصافية الأعلى منذ عشرة أعوام في الولايات المتحدة عند مستوى 20٪ مقارنة بنحو 50٪ في الصين. وتأتي اليابان في المرتبة الثالثة على قائمة الدول التي تواجه الصين في منافسة قوية، حيث يبلغ مجموع ثرواتها الخاصة 20.1 مليار دولار. وفي حين سجل صافي النمو السكاني في اليابان نموًا لم يتجاوز 3٪ في العام الماضي، فإن توقعات النمو الخاصة بها التي دامت عشر سنوات بلغت 30٪. الهند، وألمانيا، والمملكة المتحدة، وأستراليا، وكندا، وفرنسا، وأخيرًا إيطاليا، استكملوا ترتيب W10 لعام 2022.

يقول لدكتور يورغ ستيفينا، المدير التنفيذي لشركة هينلي اند بارتنرز : ليس من قبيل المصادفة أن يكون لدى كل دولة من الدول العشر الكبرى تشريعات تمنح حقوق الإقامة للمستثمرين الأجانب – وتستضيف خمس منها برامج رسمية للهجرة الاستثمارية. تعتبر هذه الدولمن أسواق الهجرة الاستثمارية المهمة من حيث العرض والنوعية، لما تتمتع به من برامج جاذبة وناجحة، إضافة إلى الطلب، لما تتمتع به من أعداد كبيرة ومتزايدة من المستثمرين الأثرياء.

 كشف تقرير هينيلي جلوبال سيتزن أيضًا أن المواطنين الهنود تصدروا قائمة الاستفسارات التي تلقتها الشركة في 2021 بهامش كبير، مع نمو 54% مقارنة بعام 2020، وهو عام شهد بدوره زيادة بنسبة 63 % في الفائدة التي أبداها المستثمرون الهنود جاء مواطنو الولايات المتحدة في المركز التالي، بعد أن تلقى هينلي اند بارتنرز أكثر من 26٪ من الاستفسارات في عام 2021 بعد نمو مذهل بلغ 208٪ في عام 2020. كما إرتفعت الاستفسارات من جانب بريتس وجنوب أفريقيا بنسبة 110٪ و 38٪ على التوالي في عام 2021.

 يقول دومينيك فولك، رئيس زبائن الشركات الخاصة في هينلي اند بارتنرز إن بقية الجنسيات في قائمة أفضل 10 لدينا للاستفسارات، تأتي جميعها من الجنوب العالمي، باستثناء كندا، في المرتبة التاسعة، التي شهدت نموا ملحوظاً بنسبة 86٪. في عام 2022، نشهد أتجاهات مماثلة للغاية، مع علامات مبكرة تشير إلى تجاوز النمو الإجمالي الممتاز في العام الماضي. إن التركيبة التي تتألف من بلدان W10  والاقتصادات النامية التي تشكل أكبر عشرة بلدان في العالم تعكس الجاذبية العالمية لهجرة الاستثمار بالنسبة للأسر الثرية. وبالإضافة إلى الفوائد التقليدية لتعزيز التنقل والإقامة والمواطنة على الصعيد العالمي من خلال برامج الاستثمار، فإنها توفر استراتيجية أكيدة للتخفيف من حدة المخاطر وتنويع النمو من حيث تخطيط الثروة والإرث مع إضافة ميزة أسلوب الحياة المتمثلة في حرية السكن

 اقرأ البيان الصحفي كاملاً للاطلاع على أهم التوجهات العالمية والإقليمية

 

Author Since: Dec 03, 2021

Related Post

Press Release

‫الولايات المتحدة تتصدر إجمالي الثروات الخاصة المحتفظ بها في مختلف أنحاء العالم، في حين تقود الهند طفرة في هجرة الاستثمار

لندن 22 مارس، 2022/ PRNewswire/ يشير تقرير هينلي غلوبال سيتيزن  تقرير هينلي غلوبال سيتيزن الافتتاحي(Henley Global Citizens) إلى بيانات حصرية من مجلة (New World Wealth)   ويكشف أن الدول الثلاث الأولى من حيث الثروة الخاصة هي الآن الولايات المتحدة والصين واليابان. أما الجنسيات التي تبدي رغبة عظمى ل هجرة الاستثمار  — حيث يحصل المستثمرون الأثرياء على مسكن بديل أو جنسية إضافية في مقابل تقديم مساهمة كبيرة للدولة المضيفة —  وهي الهند والولايات المتحدة والمملكة المتحدة. شهد العامان الماضيان ثلاثة عوامل تدفع الثروة وهجرة الاستثمار: كوفيد والتغير المناخي، في العام 2022، عامل آخر يظهر شكل مفاجئ: الصراع في أوروبا.

تعد الولايات المتحدة أكبر سوق للثروة في العالم بهامش ما، حيث تمثل 32٪ من إجمالي الثروة العالمية و 36٪ من أصحاب الملايين في العالم (الأفراد أصحاب الثروات العالية). يبلغ إجمالي الثروة الخاصة الموجودة في البلاد حاليًا 68.8 تريليون دولار أميركي. كما شهدت الولايات المتحدة أكبر نمو سكاني من بين أكثر 10 دول ثراء في العالم من حيث “إجمالي الثروة” (W10) في العام الماضي، حيث بلغت 10٪. بينما تحتل الصين المرتبة الثانية بين أكبر دول العالم ثراء، فإنها لا تضم سوى ثلث الثروة الخاصة الموجودة في الولايات المتحدة، والتي بلغت 23.3 مليار دولار أميركي، هذا فضلاً عن نموها السكاني المرتفع الذي بلغ 4٪، والذي كان منخفضًا نسبيًا.

 ولكن التحولات الدرامية تلوح في الأفق مع توقعات النمو الصافية الأعلى منذ عشرة أعوام في الولايات المتحدة عند مستوى 20٪ مقارنة بنحو 50٪ في الصين. وتأتي اليابان في المرتبة الثالثة على قائمة الدول التي تواجه الصين في منافسة قوية، حيث يبلغ مجموع ثرواتها الخاصة 20.1 مليار دولار. وفي حين سجل صافي النمو السكاني في اليابان نموًا لم يتجاوز 3٪ في العام الماضي، فإن توقعات النمو الخاصة بها التي دامت عشر سنوات بلغت 30٪. الهند، وألمانيا، والمملكة المتحدة، وأستراليا، وكندا، وفرنسا، وأخيرًا إيطاليا، استكملوا ترتيب W10 لعام 2022.

يقول لدكتور يورغ ستيفينا، المدير التنفيذي لشركة هينلي اند بارتنرز : ليس من قبيل المصادفة أن يكون لدى كل دولة من الدول العشر الكبرى تشريعات تمنح حقوق الإقامة للمستثمرين الأجانب – وتستضيف خمس منها برامج رسمية للهجرة الاستثمارية. تعتبر هذه الدولمن أسواق الهجرة الاستثمارية المهمة من حيث العرض والنوعية، لما تتمتع به من برامج جاذبة وناجحة، إضافة إلى الطلب، لما تتمتع به من أعداد كبيرة ومتزايدة من المستثمرين الأثرياء.

 كشف تقرير هينيلي جلوبال سيتزن أيضًا أن المواطنين الهنود تصدروا قائمة الاستفسارات التي تلقتها الشركة في 2021 بهامش كبير، مع نمو 54% مقارنة بعام 2020، وهو عام شهد بدوره زيادة بنسبة 63 % في الفائدة التي أبداها المستثمرون الهنود جاء مواطنو الولايات المتحدة في المركز التالي، بعد أن تلقى هينلي اند بارتنرز أكثر من 26٪ من الاستفسارات في عام 2021 بعد نمو مذهل بلغ 208٪ في عام 2020. كما إرتفعت الاستفسارات من جانب بريتس وجنوب أفريقيا بنسبة 110٪ و 38٪ على التوالي في عام 2021.

 يقول دومينيك فولك، رئيس زبائن الشركات الخاصة في هينلي اند بارتنرز إن بقية الجنسيات في قائمة أفضل 10 لدينا للاستفسارات، تأتي جميعها من الجنوب العالمي، باستثناء كندا، في المرتبة التاسعة، التي شهدت نموا ملحوظاً بنسبة 86٪. في عام 2022، نشهد أتجاهات مماثلة للغاية، مع علامات مبكرة تشير إلى تجاوز النمو الإجمالي الممتاز في العام الماضي. إن التركيبة التي تتألف من بلدان W10  والاقتصادات النامية التي تشكل أكبر عشرة بلدان في العالم تعكس الجاذبية العالمية لهجرة الاستثمار بالنسبة للأسر الثرية. وبالإضافة إلى الفوائد التقليدية لتعزيز التنقل والإقامة والمواطنة على الصعيد العالمي من خلال برامج الاستثمار، فإنها توفر استراتيجية أكيدة للتخفيف من حدة المخاطر وتنويع النمو من حيث تخطيط الثروة والإرث مع إضافة ميزة أسلوب الحياة المتمثلة في حرية السكن

 اقرأ البيان الصحفي كاملاً للاطلاع على أهم التوجهات العالمية والإقليمية

 

Author Since: Dec 03, 2021

Related Post