Press Release

تدشين قمة سينك للاتزان الرقمي من أجل فهم أكبر للأضرار الرقمية

– تطمح قمة سينك للاتزان الرقمي على زيادة الوعي بالحقائق الخفية لعلاقتنا بالخدمات الرقمية

– ستجمع القمة التي ستستمر يومي 29 و 30 مارس الأكاديميين، وعمالقة صناعة التقنية، والشخصيات الثقافية، ومشرعي القوانين من أجل تبادل الأفكار والحلول بغرض تحسين علاقتنا بالتقنية

– من بين المتوقع حديثهم في الجلسات خلال القمة المؤلف سيمون سينيك وأفراد من قيادة آي بي إم ومنظمة اليونسكو وChildnet

 –تشير أبحاث  “سينك ” إلى أن ما يقرب من نصفنا (48%) يقضون وقتًا على الإنترنت يوميًا أكثر مما يرغبون فيه

الظهران، المملكة العربية السعودية, 24 مارس / آذار 2022  /PRNewswire/ –كجزء من الجهود المبذولة لرفع الوعي فيما يتعلق بالاتزان الرقمي، تقيم “سينك” قمة عالمية تجمع قادة من جميع المجالات المتعلقة بالتقنية والأوساط الأكاديمية والرياضية، والثقافية والسياسية نهاية هذا الشهر في افتتاح القمة العالمية الأولى للاتزان الرقمي.

ستوفر القمة التي ستعقد بين 29 و30 مارس في مركز الملك عبد العزيز للثقافة العالمية (إثراء) بالمملكة العربية السعودية منصة لقادة الفكر لتطوير حلول جديدة لحماية الصحة الرقمية لمستخدمي التقنية في جميع أنحاء العالم.

من خلال التركيز على خمسة مجالات رئيسية، ستدعو جلسات القمة المتحدثين لتقديم وجهات نظرهم حول مواضيع الإدمان الرقمي والخصوصية والعلاقات الاجتماعية والأخبار الزائفة والمعلومات المضللة والخوارزميات. من المأمول أن يساعد تبادل الأفكار والمعرفة في إحداث تغيير ملموس في كيفية تفاعلنا مع المنصات الرقمية وتنظيمها وتصميمها.

صرح عبدالله الرشيد مدير سينك ورئيس مركز إثراء قائلًا: “إن فهمنا للتأثير المعقد للتقنية الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي على علاقاتنا وجودة حياتنا والمجتمع من حولنا يختلف كثيرًا عن فهمنا للتقنية نفسها، وكيفية الحصول على أكبر عدد من النقرات والإعجابات والمشاركات. في السنوات الأخيرة فقط، بدأ العالم في إجراء محادثات حول الجوانب الأكثر ضررًا لعلاقة المستخدمين مع الوسائط الرقمية والاجتماعية. ونظرًا لأن الجائحة أدت إلى تغلغل أكبر للتقنية الرقمية في حياتنا، فمن المهم الاستثمار بشكل أكبر في هذه المحادثات لضمان الكشف عن الصورة كاملة، وعند القيام بذلك، يجب علينا تجنب اقتراح حلول تركز فقط على الأعراض بدلاً من الأسباب، أوعلى الإصلاحات قصيرة الأجل والجزئية فهي ليست تغييرات هادفة أو شاملة أو دائمة.

ستجمع قمة سينك للاتزان الرقمي أبرز الخبراء في هذا المجال، بالإضافة إلى أصحاب المصلحة الرئيسيين والشخصيات الثقافية والمؤثرين لمناقشة قضايا الرفاهية الرقمية على نطاق لم يتم تنظيمه من قبل. كما ستشهد جلسات القمة طرح قادة الفكر لدينا أسئلة استفزازية، ولكنها ضرورية، حول علاقاتنا مع التقنية؛ تقديم رؤى حول آثارها وتقديم حلول للتحديات التي نواجهها. من خلال طرح الأسئلة الصحيحة بشكل جماعي فقط يمكننا تحديد المسار بنجاح إلى علاقة أكثر صحة مع التقنية”.

قيادة الفكر

من بين قائمة قادة الفكر المتوقع حديثهم في القمة، سيكون هناك شخصيات بارزة تمثل التقنية والمنظمات غير الحكومية والجمعيات الخيرية والحكومات ومجتمع المؤثرين الثقافيين. ستتضمن قائمة المتحدثين الرئيسيين:

  • ويل جاردنر الحائز على OBE، ويشغل منصب الرئيس التنفيذي في Childnet، المملكة المتحدة
  • محمد جودت، مؤلف ورجل أعمال ورئيس أعمال سابق في Google [X]، الإمارات العربية المتحدة
  • جوناثان غارنر، المؤسس والرئيس التنفيذي، في Mind Over Tech، المملكة المتحدة
  • روس فارلي، حاصل على دكتوراه، مدير علوم البيانات والذكاء الاصطناعي، في شركة آي بي إم، أستراليا
  • صاحبة السمو الأميرة هيفاء آل مقرن، المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية، اليونسكو
  • الدكتورة أنجيلا غاندرا دا سيلفا مارتينز، حاصلة على دكتوراه، نائبة وزير حقوق الإنسان للأسرة، البرازيل
  • الدكتورة ليز سويغارت، حاصلة على دكتوراه، رئيس المنتج والاستراتيجية، Safe Kids AI
  • جون نسلوند، حاصل على دكتوراه، مدرس في الصحة العالمية والطب الاجتماعي، كلية الطب بجامعة هارفارد
  • جيتانجالي راو، مبتكر ومؤلف ومجلة تايم ماغازين “طفل العام” الأول على الإطلاق في عام 2020

صرح ويل جاردنر الحائز على OBE، والرئيس التنفيذي في Childnet – وهي مؤسسة خيرية بريطانية تعمل من أجل إنترنت أكثر أمانًا للأطفال:- “يوفر عالم الإنترنت فرصًا رائعة للأطفال، ولكنه يمثل مخاطر أيضًا ، وهذا هو الحال بالنسبة للأطفال في جميع أنحاء العالم. هناك حاجة واضحة للسياسة والتنظيم والحماية والتعليم لمواكبة هذه البيئة سريعة الحركة لضمان قدرة الأطفال على الاعتناء بأنفسهم بالإضافة إلى الآخرين عبر الإنترنت، ولكن أيضًا ليشمل هذا العمل صوت الشباب وتبادل الخبرات ومخاوفهم وأفكارهم. إنني أتطلع إلى المشاركة في كيفية إحراز تقدم في هذا المجال في قمة سينك للاتزان الرقمي”.

سيتم دعوة المتحدثين الذين يحضرون القمة لمناقشة مجموعة واسعة من الموضوعات المتعلقة بالاتزان الرقمي. يمكن للحاضرين توقع سماع الخبراء يتحدثون إلى أحدث الأفكار حول عدد من القضايا ذات الصلة بالاتزان الرقمي. ستتضمن الجلسات الحوارية والكلمات البارزة ما يلي:

  • لجنة علم نفس التقنية مع الدكتور محمد الحاجي، مدير وحدة الرؤى السلوكية بوزارة الصحة السعودية والدكتور موريتز بوتشي، باحث أول ومساعد تدريس، جامعة زيورخ
  • لجنة الجيل زد أمام العالم الرقمي يديرها الدكتور رودني دبليو جيه كولينز، حاصل على دكتوراه، ونائب أول للرئيس ومدير McCann Worldgroup Truth Central وتضم المنتجة شانتيل دي كارفالو، والتي أنتجت I am Gen Z وعثمان المعمر، مدير برنامج المشاركة المجتمعية والبحوث، مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية
  • لجنة البحث في الأفق – الاتجاهات التقنية وانعكاساتها على الاتزان الرقمي مع الدكتورة لطيفة العبد الكريم، أستاذ مساعد، كلية علوم الحاسب والمعلومات، جامعة الملك سعود – جامعة الملك سعود والدكتور روس فارلي، مدير علوم البيانات والذكاء الاصطناعي، آي بي إم، استراليا
  • هل يحتاج الإنترنت إلى ملصقات تحذير؟ مناظرة مع ماثيو بيرغمان، مؤسس، Social Media Victims Law Center، شريك رئيسي، في Bergman Draper Oslund Udo

سيتم الإعلان عن جدول أعمال القمة الكامل في الوقت المناسب.

ستستضيف القمة أيضًا مساحة نقاش مفتوحة Agora))، حيث ستجمع الحاضرين في منتدى عام للمساعدة في تشجيع توليد أفكار إستراتيجية جديدة. سيشمل ذلك جلسات جانبية حيث سيتمكن الحاضرون من مشاركة أفكارهم حول أفضل طريقة للترويج لأجندة الاتزان الرقمي العالمي. ستغطي الجلسات الجانبية مواضيع مثل “مستقبل الاتزان الرقمي الذي نريده” و “بناء حركة اتزان رقمي عالمي”، بتوجيه من الموضوعات التي تمت مناقشتها في جلسات المتحدثين.

خلال القمة، ستجري سينك مباحثات عميقة مع الشركات الصغيرة والمتوسطة والباحثين من دول مختلفة، والخبرة والخلفية التي تهدف إلى الجمع بين الأفكار الرئيسية حول الاتزان الرقمي ومستقبله.

توضح بيانات سينك الاهتمام المتزايد بشأن علاقتنا بالتقنية

تأتي القمة في أعقاب إطلاق أول مستند رقمي من سينك[1]، تقرير الاتزان الرقمي العالمي 2021 (Global Digital Wellbeing Report 2021). يوضح البحث كيف أثرت الوسائط الجديدة والتقنية المضمنة في حياتنا اليومية خلال العقود الأخيرة، ولكن مع التركيز بشكل خاص على كيفية تسارع هذه التأثيرات كنتيجة للجائحة. تم أيضًا تضمين بحث “سينك” من تقرير الاتزان الرقمي العالمي في ورقة نشرها البروفيسور جستن، رئيس قسم علم النفس في جامعة زايد، وزملاء أبحاث سينك. تم نشر التقرير في Frontier in Psychiatry، أكثر مجلة علم نفس متعددة التخصصات معترف بها من قبل نظرائها في العالم. كمجلة مفتوحة الوصول إليها، يمكن للقراء الوصول إلى المقالة هنا.

توصل استطلاع سينك الذي شمل 15,000 شخص، تم ذكرهم في كل من التقرير والورقة، إلى ما يلي:

  • على الرغم من المخاوف الكبيرة بشأن الإدمان على الإنترنت، يعترف نصفنا بأننا نتأخر في النوم كل أسبوع للبقاء متصلين بالإنترنت ليلاً (يرتفع إلى 69% بين الجيل زاد) ، إلا أن 19% من الآباء يسمحون لأطفالهم بالاتصال بالإنترنت دون أي حدود زمنية محددة.
  • ما يقرب من ثلثنا يعترف بتضليله للأصدقاء وأفراد الأسرة بشأن مقدار الوقت الذي يقضيه على الإنترنت، حيث يرتفع إلى 40% في الجيل زد – أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 25 عامًا.
  • يقضي ما يقرب من نصفنا (48%) وقتًا أطول مما يرغبون به في الاتصال بالإنترنت كل يوم، ولم يحصل 43% منا على يوم عطلة واحد من وسائل التواصل الاجتماعي في العام الماضي.
  • ثلاثة أرباع جميع المستجيبين (75%) يطالبون الحكومات الآن بالاستثمار بشكل أكبر في رعاية عالية الجودة وبأسعار معقولة للإدمان على الإنترنت و 61% يقولون إن إدمان الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي يجب الاعتراف به رسميًا على أنه حالة طبية.

شراكات المعرفة

أعلنت شركة سينك مؤخرًا عن تعاون آخر مع مركز أبحاث الاتزان الرقمي بجامعة ميلانو ـ بيكوكا (Digital Wellbeing Research Center at University of Milano-Bicocca) والذي سيستخدم نهجًا كليًا جديدًا لدراسة علاقة طلاب الجامعات بهواتفهم الذكية، بما في ذلك التأثير على التركيز والقلق في السياقات الاجتماعية المختلفة.

 ويصرح ماركو جوي، مدير المركز، قائلًا: “لدى كل طالب جامعي اليوم هاتف ذكي، ولم يكن توفير الاتصال للأجيال السابقة سوى حلم. ولكن، ما الثمن الذي يدفعونه مقابل هذا؟ إننا ممتنون لدعم سينك لمنهجيتنا الجديدة للبحث في الآثار المفيدة والضارة المحتملة للاتصال الدائم بالانترنت”.

لمعرفة المزيد، تفضل بزيارة https://sync.ithra.com/.

نبذة عن شركة سينك

سينك هي مبادرة الاتزان الرقمي التي أطلقها مركز الملك عبد العزيز للثقافة العالمية (إثراء) مع رؤية لعالم نسيطر فيه جميعًا على حياتنا الرقمية. تسترشد المبادرة ببحوث مكثفة بالتعاون مع كيانات عالمية لفهم تغلغل التقنية في حياتنا وتأثيرها عليها، وترجمة المعرفة المكتسبة إلى حملات توعية وأدوات وخبرات ومحتوى تعليمي وبرامج تهدف إلى زيادة الوعي العام العالمي حول الموضوع.

للتواصل مباشرة مع سينك: تويتر https://twitter.com/SyncIthra، أو فيسبوك https://www.facebook.com/SyncIthra 

نبذة عن إثراء

يعتبر مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء) أحد أكثر الوجهات الثقافية تأثيراً في المملكة العربية السعودية، ووجهة للمبدعين والباحثين عن المعرفة. من خلال سلسلة مقنعة من البرامج والعروض والمعارض والأحداث والمبادرات، يوفر إثراء تجارب على مستوى عالمي عبر مساحاته التفاعلية العامة. فهذه المساحات تجمع بين الثقافة والابتكار والمعرفة بطريقة مصممة لجذب الجميع لتجمع الثقافة ووجهات النظر الصعبة وتطوير الأفكار. يفخر إثراء بكونه مصدر إلهام للقادة الثقافيين المستقبليين. إثراء هي مبادرة من مبادرات المسؤولية الاجتماعية الشركاتية الرائدة لشركة أرامكو السعودية وأكبر مركز ثقافي في المملكة، والذي يضم مختبرا للأفكار ومكتبة ودار سينما ومسرحا ومتحفا ومعرضا للطاقة وقاعة كبرى ومتحفا للأطفال وبرج إثراء.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.ithra.com.

تابعوا إثراء على وسائل التواصل الاجتماعي: فيسبوك (مركز الملك عبدالعزيز للثقافة العالمية)، تويتر (@Ithra) وإنستغرام @Ithra) #Ithra

[1] تم تطويره بناءً على دراسة استقصائية شملت 15,000 شخص في 30 دولة بتكليف من مبادرة Sync وأجرتها شركة PSB الشرق الأوسط في يونيو ويوليو 2021.

Author Since: Dec 03, 2021

Related Post

Press Release

تدشين قمة سينك للاتزان الرقمي من أجل فهم أكبر للأضرار الرقمية

– تطمح قمة سينك للاتزان الرقمي على زيادة الوعي بالحقائق الخفية لعلاقتنا بالخدمات الرقمية

– ستجمع القمة التي ستستمر يومي 29 و 30 مارس الأكاديميين، وعمالقة صناعة التقنية، والشخصيات الثقافية، ومشرعي القوانين من أجل تبادل الأفكار والحلول بغرض تحسين علاقتنا بالتقنية

– من بين المتوقع حديثهم في الجلسات خلال القمة المؤلف سيمون سينيك وأفراد من قيادة آي بي إم ومنظمة اليونسكو وChildnet

 –تشير أبحاث  “سينك ” إلى أن ما يقرب من نصفنا (48%) يقضون وقتًا على الإنترنت يوميًا أكثر مما يرغبون فيه

الظهران، المملكة العربية السعودية, 24 مارس / آذار 2022  /PRNewswire/ –كجزء من الجهود المبذولة لرفع الوعي فيما يتعلق بالاتزان الرقمي، تقيم “سينك” قمة عالمية تجمع قادة من جميع المجالات المتعلقة بالتقنية والأوساط الأكاديمية والرياضية، والثقافية والسياسية نهاية هذا الشهر في افتتاح القمة العالمية الأولى للاتزان الرقمي.

ستوفر القمة التي ستعقد بين 29 و30 مارس في مركز الملك عبد العزيز للثقافة العالمية (إثراء) بالمملكة العربية السعودية منصة لقادة الفكر لتطوير حلول جديدة لحماية الصحة الرقمية لمستخدمي التقنية في جميع أنحاء العالم.

من خلال التركيز على خمسة مجالات رئيسية، ستدعو جلسات القمة المتحدثين لتقديم وجهات نظرهم حول مواضيع الإدمان الرقمي والخصوصية والعلاقات الاجتماعية والأخبار الزائفة والمعلومات المضللة والخوارزميات. من المأمول أن يساعد تبادل الأفكار والمعرفة في إحداث تغيير ملموس في كيفية تفاعلنا مع المنصات الرقمية وتنظيمها وتصميمها.

صرح عبدالله الرشيد مدير سينك ورئيس مركز إثراء قائلًا: “إن فهمنا للتأثير المعقد للتقنية الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي على علاقاتنا وجودة حياتنا والمجتمع من حولنا يختلف كثيرًا عن فهمنا للتقنية نفسها، وكيفية الحصول على أكبر عدد من النقرات والإعجابات والمشاركات. في السنوات الأخيرة فقط، بدأ العالم في إجراء محادثات حول الجوانب الأكثر ضررًا لعلاقة المستخدمين مع الوسائط الرقمية والاجتماعية. ونظرًا لأن الجائحة أدت إلى تغلغل أكبر للتقنية الرقمية في حياتنا، فمن المهم الاستثمار بشكل أكبر في هذه المحادثات لضمان الكشف عن الصورة كاملة، وعند القيام بذلك، يجب علينا تجنب اقتراح حلول تركز فقط على الأعراض بدلاً من الأسباب، أوعلى الإصلاحات قصيرة الأجل والجزئية فهي ليست تغييرات هادفة أو شاملة أو دائمة.

ستجمع قمة سينك للاتزان الرقمي أبرز الخبراء في هذا المجال، بالإضافة إلى أصحاب المصلحة الرئيسيين والشخصيات الثقافية والمؤثرين لمناقشة قضايا الرفاهية الرقمية على نطاق لم يتم تنظيمه من قبل. كما ستشهد جلسات القمة طرح قادة الفكر لدينا أسئلة استفزازية، ولكنها ضرورية، حول علاقاتنا مع التقنية؛ تقديم رؤى حول آثارها وتقديم حلول للتحديات التي نواجهها. من خلال طرح الأسئلة الصحيحة بشكل جماعي فقط يمكننا تحديد المسار بنجاح إلى علاقة أكثر صحة مع التقنية”.

قيادة الفكر

من بين قائمة قادة الفكر المتوقع حديثهم في القمة، سيكون هناك شخصيات بارزة تمثل التقنية والمنظمات غير الحكومية والجمعيات الخيرية والحكومات ومجتمع المؤثرين الثقافيين. ستتضمن قائمة المتحدثين الرئيسيين:

  • ويل جاردنر الحائز على OBE، ويشغل منصب الرئيس التنفيذي في Childnet، المملكة المتحدة
  • محمد جودت، مؤلف ورجل أعمال ورئيس أعمال سابق في Google [X]، الإمارات العربية المتحدة
  • جوناثان غارنر، المؤسس والرئيس التنفيذي، في Mind Over Tech، المملكة المتحدة
  • روس فارلي، حاصل على دكتوراه، مدير علوم البيانات والذكاء الاصطناعي، في شركة آي بي إم، أستراليا
  • صاحبة السمو الأميرة هيفاء آل مقرن، المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية، اليونسكو
  • الدكتورة أنجيلا غاندرا دا سيلفا مارتينز، حاصلة على دكتوراه، نائبة وزير حقوق الإنسان للأسرة، البرازيل
  • الدكتورة ليز سويغارت، حاصلة على دكتوراه، رئيس المنتج والاستراتيجية، Safe Kids AI
  • جون نسلوند، حاصل على دكتوراه، مدرس في الصحة العالمية والطب الاجتماعي، كلية الطب بجامعة هارفارد
  • جيتانجالي راو، مبتكر ومؤلف ومجلة تايم ماغازين “طفل العام” الأول على الإطلاق في عام 2020

صرح ويل جاردنر الحائز على OBE، والرئيس التنفيذي في Childnet – وهي مؤسسة خيرية بريطانية تعمل من أجل إنترنت أكثر أمانًا للأطفال:- “يوفر عالم الإنترنت فرصًا رائعة للأطفال، ولكنه يمثل مخاطر أيضًا ، وهذا هو الحال بالنسبة للأطفال في جميع أنحاء العالم. هناك حاجة واضحة للسياسة والتنظيم والحماية والتعليم لمواكبة هذه البيئة سريعة الحركة لضمان قدرة الأطفال على الاعتناء بأنفسهم بالإضافة إلى الآخرين عبر الإنترنت، ولكن أيضًا ليشمل هذا العمل صوت الشباب وتبادل الخبرات ومخاوفهم وأفكارهم. إنني أتطلع إلى المشاركة في كيفية إحراز تقدم في هذا المجال في قمة سينك للاتزان الرقمي”.

سيتم دعوة المتحدثين الذين يحضرون القمة لمناقشة مجموعة واسعة من الموضوعات المتعلقة بالاتزان الرقمي. يمكن للحاضرين توقع سماع الخبراء يتحدثون إلى أحدث الأفكار حول عدد من القضايا ذات الصلة بالاتزان الرقمي. ستتضمن الجلسات الحوارية والكلمات البارزة ما يلي:

  • لجنة علم نفس التقنية مع الدكتور محمد الحاجي، مدير وحدة الرؤى السلوكية بوزارة الصحة السعودية والدكتور موريتز بوتشي، باحث أول ومساعد تدريس، جامعة زيورخ
  • لجنة الجيل زد أمام العالم الرقمي يديرها الدكتور رودني دبليو جيه كولينز، حاصل على دكتوراه، ونائب أول للرئيس ومدير McCann Worldgroup Truth Central وتضم المنتجة شانتيل دي كارفالو، والتي أنتجت I am Gen Z وعثمان المعمر، مدير برنامج المشاركة المجتمعية والبحوث، مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية
  • لجنة البحث في الأفق – الاتجاهات التقنية وانعكاساتها على الاتزان الرقمي مع الدكتورة لطيفة العبد الكريم، أستاذ مساعد، كلية علوم الحاسب والمعلومات، جامعة الملك سعود – جامعة الملك سعود والدكتور روس فارلي، مدير علوم البيانات والذكاء الاصطناعي، آي بي إم، استراليا
  • هل يحتاج الإنترنت إلى ملصقات تحذير؟ مناظرة مع ماثيو بيرغمان، مؤسس، Social Media Victims Law Center، شريك رئيسي، في Bergman Draper Oslund Udo

سيتم الإعلان عن جدول أعمال القمة الكامل في الوقت المناسب.

ستستضيف القمة أيضًا مساحة نقاش مفتوحة Agora))، حيث ستجمع الحاضرين في منتدى عام للمساعدة في تشجيع توليد أفكار إستراتيجية جديدة. سيشمل ذلك جلسات جانبية حيث سيتمكن الحاضرون من مشاركة أفكارهم حول أفضل طريقة للترويج لأجندة الاتزان الرقمي العالمي. ستغطي الجلسات الجانبية مواضيع مثل “مستقبل الاتزان الرقمي الذي نريده” و “بناء حركة اتزان رقمي عالمي”، بتوجيه من الموضوعات التي تمت مناقشتها في جلسات المتحدثين.

خلال القمة، ستجري سينك مباحثات عميقة مع الشركات الصغيرة والمتوسطة والباحثين من دول مختلفة، والخبرة والخلفية التي تهدف إلى الجمع بين الأفكار الرئيسية حول الاتزان الرقمي ومستقبله.

توضح بيانات سينك الاهتمام المتزايد بشأن علاقتنا بالتقنية

تأتي القمة في أعقاب إطلاق أول مستند رقمي من سينك[1]، تقرير الاتزان الرقمي العالمي 2021 (Global Digital Wellbeing Report 2021). يوضح البحث كيف أثرت الوسائط الجديدة والتقنية المضمنة في حياتنا اليومية خلال العقود الأخيرة، ولكن مع التركيز بشكل خاص على كيفية تسارع هذه التأثيرات كنتيجة للجائحة. تم أيضًا تضمين بحث “سينك” من تقرير الاتزان الرقمي العالمي في ورقة نشرها البروفيسور جستن، رئيس قسم علم النفس في جامعة زايد، وزملاء أبحاث سينك. تم نشر التقرير في Frontier in Psychiatry، أكثر مجلة علم نفس متعددة التخصصات معترف بها من قبل نظرائها في العالم. كمجلة مفتوحة الوصول إليها، يمكن للقراء الوصول إلى المقالة هنا.

توصل استطلاع سينك الذي شمل 15,000 شخص، تم ذكرهم في كل من التقرير والورقة، إلى ما يلي:

  • على الرغم من المخاوف الكبيرة بشأن الإدمان على الإنترنت، يعترف نصفنا بأننا نتأخر في النوم كل أسبوع للبقاء متصلين بالإنترنت ليلاً (يرتفع إلى 69% بين الجيل زاد) ، إلا أن 19% من الآباء يسمحون لأطفالهم بالاتصال بالإنترنت دون أي حدود زمنية محددة.
  • ما يقرب من ثلثنا يعترف بتضليله للأصدقاء وأفراد الأسرة بشأن مقدار الوقت الذي يقضيه على الإنترنت، حيث يرتفع إلى 40% في الجيل زد – أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 25 عامًا.
  • يقضي ما يقرب من نصفنا (48%) وقتًا أطول مما يرغبون به في الاتصال بالإنترنت كل يوم، ولم يحصل 43% منا على يوم عطلة واحد من وسائل التواصل الاجتماعي في العام الماضي.
  • ثلاثة أرباع جميع المستجيبين (75%) يطالبون الحكومات الآن بالاستثمار بشكل أكبر في رعاية عالية الجودة وبأسعار معقولة للإدمان على الإنترنت و 61% يقولون إن إدمان الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي يجب الاعتراف به رسميًا على أنه حالة طبية.

شراكات المعرفة

أعلنت شركة سينك مؤخرًا عن تعاون آخر مع مركز أبحاث الاتزان الرقمي بجامعة ميلانو ـ بيكوكا (Digital Wellbeing Research Center at University of Milano-Bicocca) والذي سيستخدم نهجًا كليًا جديدًا لدراسة علاقة طلاب الجامعات بهواتفهم الذكية، بما في ذلك التأثير على التركيز والقلق في السياقات الاجتماعية المختلفة.

 ويصرح ماركو جوي، مدير المركز، قائلًا: “لدى كل طالب جامعي اليوم هاتف ذكي، ولم يكن توفير الاتصال للأجيال السابقة سوى حلم. ولكن، ما الثمن الذي يدفعونه مقابل هذا؟ إننا ممتنون لدعم سينك لمنهجيتنا الجديدة للبحث في الآثار المفيدة والضارة المحتملة للاتصال الدائم بالانترنت”.

لمعرفة المزيد، تفضل بزيارة https://sync.ithra.com/.

نبذة عن شركة سينك

سينك هي مبادرة الاتزان الرقمي التي أطلقها مركز الملك عبد العزيز للثقافة العالمية (إثراء) مع رؤية لعالم نسيطر فيه جميعًا على حياتنا الرقمية. تسترشد المبادرة ببحوث مكثفة بالتعاون مع كيانات عالمية لفهم تغلغل التقنية في حياتنا وتأثيرها عليها، وترجمة المعرفة المكتسبة إلى حملات توعية وأدوات وخبرات ومحتوى تعليمي وبرامج تهدف إلى زيادة الوعي العام العالمي حول الموضوع.

للتواصل مباشرة مع سينك: تويتر https://twitter.com/SyncIthra، أو فيسبوك https://www.facebook.com/SyncIthra 

نبذة عن إثراء

يعتبر مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء) أحد أكثر الوجهات الثقافية تأثيراً في المملكة العربية السعودية، ووجهة للمبدعين والباحثين عن المعرفة. من خلال سلسلة مقنعة من البرامج والعروض والمعارض والأحداث والمبادرات، يوفر إثراء تجارب على مستوى عالمي عبر مساحاته التفاعلية العامة. فهذه المساحات تجمع بين الثقافة والابتكار والمعرفة بطريقة مصممة لجذب الجميع لتجمع الثقافة ووجهات النظر الصعبة وتطوير الأفكار. يفخر إثراء بكونه مصدر إلهام للقادة الثقافيين المستقبليين. إثراء هي مبادرة من مبادرات المسؤولية الاجتماعية الشركاتية الرائدة لشركة أرامكو السعودية وأكبر مركز ثقافي في المملكة، والذي يضم مختبرا للأفكار ومكتبة ودار سينما ومسرحا ومتحفا ومعرضا للطاقة وقاعة كبرى ومتحفا للأطفال وبرج إثراء.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.ithra.com.

تابعوا إثراء على وسائل التواصل الاجتماعي: فيسبوك (مركز الملك عبدالعزيز للثقافة العالمية)، تويتر (@Ithra) وإنستغرام @Ithra) #Ithra

[1] تم تطويره بناءً على دراسة استقصائية شملت 15,000 شخص في 30 دولة بتكليف من مبادرة Sync وأجرتها شركة PSB الشرق الأوسط في يونيو ويوليو 2021.

Author Since: Dec 03, 2021

Related Post