بكين، 22 أبريل/نيسان 2022 /PRNewswire/ — كيف يمكننا بناء عالم أفضل بعد الوباء؟ ما الذي يمكننا القيام به لتعزيز الانتعاش المطرد والتنمية المستدامة للاقتصاد العالمي؟ وكيف يمكننا السعي لتحقيق التعاون المربح للجانبين؟

مع وجود الأسئلة الثلاثة الحاسمة على جدول الأعمال، لفت المؤتمر السنوي لمنتدى بواو الآسيوي الذي عقد في بلدة بواو بمقاطعة هاينان جنوب الصين، انتباه العالم.

 أعطت مبادرة الأمن العالمي لتعزيز الأمن للجميع في العالم التي اقترحها الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الخميس في المنتدى وجهة نظر آسيوية بشأن مواجهة تحديات العصر.

“جهاز متطور ومتكامل”

إن الأمن شرط مسبق للتنمية، والبشرية تعيش في “مجتمع أمني غير قابل للتجزئة”، قال شي في خطاب فيديو.

وقال “في هذا اليوم وهذا العصر، تطور المجتمع الدولي لدرجة أنه أصبح جهازا متطورا ومتكاملا” ، مضيفا أن أعمال إزالة أي جزء منفرد ستسبب مشاكل خطيرة لعمله.

سلط الضوء كذلك على الحاجة إلى التعاون لمكافحة جائحة كوفيد-19، وتعزيز الانتعاش الاقتصادي، والحفاظ على السلام العالمي، والتصدي لتحديات الحوكمة العالمية، داعيا جميع البلدان إلى التعاون.

وقال “من المهم بشكل خاص أن تكون الدول الكبرى مثالا يحتذى به في احترام المساواة والتعاون وحسن النية وسيادة القانون والتصرف بطريقة تليق بوضعها”.

هذه هي المرة السادسة التي يلقي فيها الرئيس شي خطابا رئيسيا في المنتدى، وكثيرا ما يكون التعاون والسلام من بين الركائز الأساسية التي يذكرها عند شرح مقترحات الصين للعالم.

“ لنجعل آسيا مرساة “

 ارتفعت حصة آسيا في الاقتصاد العالمي سنة 2021 بمقدار 0.2% من سنة 2020 إلى 47.4% مقيسة بتعادل القوة الشرائية، وذلك وفقا لتقرير آفاق الاقتصاد الآسيوي والتقدم السنوي للتكامل لسنة 2022.

وأشار التقرير أيضا إلى أن عددا من العوامل ضرورية لتقييم الأداء الاقتصادي لسنة 2022، بما في ذلك تطور كوفيد-19، والتوترات الجيوسياسية بعد صراع روسيا وأوكرانيا، وتعديل السياسة النقدية في الولايات المتحدة وأوروبا، ومشاكل الديون في بعض الاقتصادات، العرض العالمي وتغيرات الأنظمة السياسية في بعض البلدان الآسيوية.

وإزاء هذه الخلفية، يبدو اقتراح شي في المنتدى أكثر منطقية – جعل آسيا مرساة للسلام العالمي، وقوة للنمو العالمي وخطوة جديدة للتعاون الدولي.

وقال: “عندما يكون أداء آسيا جيدا، سيستفيد العالم بأسره”.

وداعيا إلى بذل جهود لتعزيز سوق أكثر انفتاحا على مستوى آسيا، شدد على اغتنام الفرص، مثل دخول الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة حيز التنفيذ، وفتح خط السكة الحديدية بين الصين ولاوس.

 كما سلط الرئيس الضوء على دور الصين خلال هذه العملية، قائلا إن أساسيات الاقتصاد الصيني – مرونته القوية وإمكانياته الهائلة ومساحته الواسعة للمناورة والاستدامة طويلة الأجل – لم تتغير.

https://news.cgtn.com/news/2022-04-21/Xi-Jinping-Boao-2022-When-Asia-fares-well-the-whole-world-benefits–19pin75Hwnm/index.html

رابط الفيديو-  https://www.youtube.com/watch?v=mGVN7d15S0k

By admin