Press Release

‫شبكة تلفزيون الصين الدولية (CGTN): شينجيانج، محور تعاون الحزام والطريق

بكين, 18 يوليه 2022 / PRNewswire / — تُعتبر منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم جسر الصين إلى آسيا الوسطى، الشرق الأوسط وأوروبا، نظرا لموقعها الاستراتيجي باعتبارها الحد الغربي للبلاد.

تلعب هذه المنطقة دورُا حيويُا في مبادرة الحزام والطريق التي اقترحتها الصين ‎(BRI) ، وهي أطار عمل لشبكات التجارة والبنية التحتية التي تربط آسيا بأوروبا وافريقيا على طول وخارج المسارات القديمة لطريق الحرير.

وصف الرئيس شي جين بينج خلال زيارته إلى شينجيانج والتي استمرت من يوم الثلاثاء إلى يوم الجمعة المنطقة متعددة الأعراق بأنها “محور” في تعاون الحزام والطريق.

 لقد تحولت شينجيانج من منطقة نائية مغلقة نسبيا إلى صدارة الانفتاح، وفقا لما قاله الرئيس إلى الموظفين في منطقة ميناء أوروميتشي البري الدولي بعد ظهر يوم الثلاثاء، حيث تعمل البلاد على تعزيز التوسع في الانفتاح، وتطوير المناطق الغربية، والجهود المشنركة في بناء الحزام والطريق.

أكد الرئيس شي على المضي قدما في بناء المنطقة الأساسية للحزام الاقتصادي لطريق الحرير- مكون “الحزام” في مبادرة الحزام والطريق – وإدماج استراتيجية الانفتاح الإقليمي لشينجيانج في خطة البلاد الشاملة للتنمية باتجاه الغرب.

البوابات

في منطقة الميناء البري الدولي، قام شي بفحص العمليات الخاصة بالسكك الحديدية الصينية – الأوروبية السريعة (أورومتشي)، ميناء ألاشانكو وميناء هورجوس، وكلها بوابات مهمة للتجارة عبر الحدود.

هورجوس يتم ترجمتها حرفيا إلى “مكان تمر فيه القوافل”، كان يستخدم كمركز تجاري على طول الطريق الشمالي لطريق الحرير القديم.

 في عام 2016، أطلق الميناء خدمة قطاراتت الشحن بين الصين وأوروبا ، ومنذ ذلك الحين شهد زيادة منتظمة في عدد القطارات التي تمر من خلاله. على الرغم من تأثير جائحة كوفيد 19، فإن عدد قطارات الشحن بين الصين وأوروبا التي تدخل وتغادر عن طريق ميناء هورجوس تجاوز 4720 قطار في عام 2020، بزيادة قدرها 43 في المائة مقارنة بالعدد الإجمالي في عام 2019.

وفقُا لمسئولي الجمارك المحليين، فإن خدمات قطار الشحن بين الصين وأوروبا قد حظيت بتفضيل عدد متزايد من الشركات خلال الجائحة بفضل أسعارها المنخفضة، وقدرتها الكبيرة على النقل، والاستقرار الكبير والتواصل.

ميناء ألاشينكو والمعروف أيضا بأسم ممر ألاتاو، هو أقرب ميناء للسكك الحديدية في الصين إلى أوروبا. في يناير عام 2020، تم أطلاق التجارة الإلكترونية عبر الحدود في الميناء الداخلي وتم شحن سلع مثل الألعاب، والمنتجات الرقمية والملابس المصنعة في البلاد إلى أوروبا منذ ذلك الحين.

تُظهر البيانات الواردة من جمارك الميناء الداخلي أنه تم تصدير أكثر من 57 مليون طرد تجارة إلكترونية عبر الحدود تتجاوز قيمتها 1 مليار يوان (حوالي 160 مليون دولار أمريكي) عن طريق الميناء منذ يناير 2020.

وأثناء الفحص، سلط شي الضوء أيضُا على أهمية ابتكار نظام للأقتصاد المفتوح، وبناء ممرات كبيرة، والاستفادة بشكل أفضل من كل من الأسواق المحلية والدولية، والخدمة الفعالة والاندماج في النمط الجديد للتنمية.

طرحت الصين استراتيجية تنمية الغرب عام 1999، ومنذ ذلك الحين، حققت المناطق الغربية للبلاد تقدما ملحوظا. يشير النمو المتسارع للناتج المحلي الإجمالي في غرب الصين إلى تضييق فجوة التنمية بين شرق وغرب اليلاد.

https://news.cgtn.com/news/2022-07-16/Xinjiang-a-hub-in-Belt-and-Road-cooperation-1bHN4QKUUgw/index.html

فيديو – https://www.youtube.com/watch?v=04glRSnTovc

Author Since: Dec 03, 2021

Related Post