Press Release

‫ شبكة تلفزيون الصين الدولية (CGTN): تسلط الصين الضوء على هاينان في تقدم الحضارة البيئية

بكين، 15 أبريل/نيسان 2022 / PRNewswire / — من قطيع من الأفيال الآسيوية المتجولة في الصين إلى المؤتمر الخامس عشر للأطراف ( COP15 ) لاتفاقية التنوع البيولوجي الذي عقد في كونمينغ بمقاطعة يونان بجنوب غرب الصين، تجذب الموضوعات المتعلقة بالحضارة البيئية في البلاد المزيد والمزيد من الاهتمام.

تفقد الرئيس الصيني شي جين بينغ مؤخرا مدينة ووزيشان بمقاطعة هاينان بجنوب الصين.

قال عند زيارة قسم من الحديقة يوم الإثنين، إن هاينان مقاطعة ذات موارد بيئية، وإن العمل في إنشاء حديقة هاينان الاستوائية المطيرة الوطنية يمثل أولوية قصوى.

الأهمية الاستراتيجية لتطوير الحدائق الوطنية

تعتبر حديقة هاينان الاستوائية المطيرة الوطنية واحدة من أفضل الغابات الاستوائية المطيرة حفظا وأكثرها تركيزا وأكبرها في الصين. تغطي الحديقة تسع مدن ومحافظات، بمساحة إجمالية تبلغ 4400 كيلومتر مربع، أو حوالي سُبع مساحة جزيرة هاينان.

 كما أنها جزء مهم من الغابات الاستوائية المطيرة في العالم ومنطقة رئيسية للحفاظ على التنوع البيولوجي في البلاد.

كما أكّد على ضرورة إدراك المسؤولين للأهمية الإستراتيجية لتطوير حديقة هاينان الوطنية للبلاد، وحثّهم على مواصلة بذل جهود قوية لتحقيق هذا الهدف.

وخلال قمة القادة للاجتماع الخامس عشر (15) لمؤتمر الأطراف في اتفاقية التنوع البيولوجي ( COP15 ) الذي انعقد في العام الماضي، ألقى الزعيم الصيني كلمة رئيسية عبر الفيديو أعلن فيها رسميًا عن إنشاء المجموعة الأولى من الحدائق الوطنية المحمية في البلاد؛ وكان من بينها حديقة هاينان الوطنية للغابات الاستوائية المطيرة.

في السنوات الأخيرة، شجعت هاينان على إنشاء الحديقة، لتعزيز استعادة الغابات الاستوائية المطيرة وتنفيذ مشاريع إعادة توطين بيئية في المناطق المحمية الأساسية.

اكتشف الباحثون أواخر شهر مارس، ثمانية أنواع جديدة من الفطريات الكبيرة في الحديقة. كما يمكنها أن تحلل السليلوز واللجنين لاعبة دورا هاما في التحلل في النظام البيئي للغابات المطيرة الاستوائية.

جهود متواصلة في بناء حضارة بيئية

 شدد شي على مر السنين، على النهوض بالحضارة البيئية في العديد من المناسبات. “المياه الصافية والجبال الخصبة أصول لا تقدر بثمن” ، كانت هذه الكلمات التي كثيرا ما يقتبسها شي، عنصرا أساسيا في أفكاره حول التقدم البيئي.

 تبنت الصين في مارس من العام الماضي، مخططا للتنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد على مدى السنوات الخمس إلى الخمس عشرة القادمة، وطالبت بالتحول الأخضر الشامل للتنمية الاجتماعية والاقتصادية وبناء صين جميلة.

كما أعلنت الدولة على أنها ستسعى جاهدة للوصول إلى ذروتها في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحلول سنة 2030 وتحقيق الحياد الكربوني بحلول سنة 2060، مما يعني أنها ستكمل في أكبر خفض لكثافة انبعاثات الكربون في العالم، وستحقق حيادية الكربون الذي بلغ ذروته في أقصر وقت في تاريخ العالم.

https://news.cgtn.com/news/2022-04-14/China-highlights-Hainan-in-advancing-ecological-civilization-19dBdlLA880/index.html

رابط الفيديو:  https://www.youtube.com/watch?v=Kh5RJn1AK1A  

Author Since: Dec 03, 2021

Related Post